‏تحكم في كل شيء | طريقة اعداد أدوات الرقابة الابوية لهاتف ابنك

القائمة الرئيسية

الصفحات

‏تحكم في كل شيء | طريقة اعداد أدوات الرقابة الابوية لهاتف ابنك

 

طريقة اعداد أدوات الرقابة الابوية لهاتف ابنك


اعداد أدوات الرقابة الابوية لهاتف ابنك

 

بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام، عزيزي القارئ اهلا وسهلا بك في موضوع جديد من مدونة on prog، في موضوع اليوم سوف اشرح لك ان شاء الله، طريقة اعداد أدوات الرقابة الابوية لهاتف ابنك، والتحكم الكامل في الجوال الخاص به عن بعد، للحفاظ عليه من مخاطر التكنولوجيا، تستطيع باستخدام تطبيق Family Link فعل الكثير مثل.

 

1- السماح بالتطبيقات او حظرها.

2- مراقبة وقت النظر إلى الشاشة.

3- توجيه طفلك نحو المحتوى الجيد.

4- تحديد مدة استخدام الجهاز بالنهار او باليل.

5- تحديد الموقع الجغرافي لجهاز طفلك بنظرة سريعة.

6- المساعدة في وضع القواعد الأساسية الرقمية للأطفال والمراهقين.

 

تطبيق Family Link هو تطبيق مجاني من Google يمتلك الكثير من أدوات الرقابة الأبوية. سواء بلغ طفلك سن المراهقة أو لم يبلغه بعد، يسمح لك تطبيق Family Link بوضع القواعد الرقمية الأساسية عن بُعد باستخدام جهازك للمساعدة في إرشاد طفلك أثناء التعلّم واللعب والاستكشاف على الإنترنت. بالنسبة إلى الأطفال الذين يقلّ سنهم عن 13 عامًا أو السن المعمول به في بلدك)، يتيح لك تطبيق Family Link أيضًا إنشاء حساب Google لطفلك يشبه حسابك ويسمح لطفلك بالوصول إلى معظم خدمات Google. الاطّلاع على موقع طفلك الجغرافي

 


 

يمكنك تطبيق Family Link فعل الكثير مثل:

 

توجيه طفلك نحو المحتوى الجيد

* الاطّلاع على نشاط طفلك على التطبيقات: يختلف وقت النظر إلى الشاشة من حالة لأخرى. ساعد طفلك في اتخاذ القرارات المناسبة بشأن ما يقوم به على جهاز Android الخاص به، وذلك من خلال تقارير الأنشطة التي تعرض المدة التي يقضيها في استخدام التطبيقات المفضّلة لديه. يمكنك الاطّلاع على تقارير يومية أو أسبوعية أو شهرية.

* ادارة تطبيقات الطفل: تسمح لك الإشعارات المفيدة بالموافقة على التطبيقات التي يريد طفلك تنزيلها من "متجر Google Play" أو حظرها. يمكنك أيضًا إدارة عمليات الشراء داخل التطبيق وإخفاء تطبيقات معيّنة على جهازه، حيث يمكنك تنفيذ كل هذه الإجراءات عن بُعد باستخدام جهازك.

* إشباع حب الاستطلاع: يمكن أن يكون من الصعب معرفة التطبيقات المناسبة لطفلك، لذلك يوضح لك تطبيق Family Link التطبيقات التي ينصح المعلّمون باستخدامها على نظام التشغيل Android كي يكون بإمكانك إضافتها إلى جهاز الطفل مباشرةً.

 

 

مراقبة وقت النظر إلى الشاشة

* ضبط الحدود المسموح بها: يرجع الأمر لك في تحديد وقت النظر إلى الشاشة المناسب لطفلك. يسمح لك تطبيق Family Link بضبط المهلة الزمنية ووقت النوم على أجهزة الطفل الخاضعة للإشراف، وبذلك يمكنك مساعدته على تحقيق توازن جيد.

* قفل جهاز الطفل: سواء حان الوقت للّعب خارج المنزل أو تناول العشاء أو التجمّع العائلي، يمكنك قفل الجهاز عن بُعد عند حلول وقت الاستراحة.

 

 

الاطّلاع على موقع طفلك الجغرافي

* من المفيد أن تتمكن من العثور على طفلك أثناء تنقله. يمكنك استخدام تطبيق Family Link للمساعدة في تحديد موقعه الجغرافي طالما أنه يحمِل معه جهاز Android الخاص به.

 

 

معلومات مهمة

* تختلف أدوات Family Link بناءً على جهاز طفلك. يمكنك الاطّلاع على قائمة بالأجهزة المتوافقة على الرابط families.google.com/familylink/setup

* يساعدك تطبيق Family Link في إدارة عمليات الشراء والتنزيل من Google Play التي يجريها طفلك، ولكن لن يحتاج طفلك إلى الحصول على موافقة لتثبيت تحديثات التطبيقات (بما في ذلك التحديثات التي توسّع نطاق الأذونات) أو التطبيقات التي سبق أن وافقت عليها أو التطبيقات التي تمت مشاركتها في "مكتبة العائلة". يجب أن يراجع الوالدان بانتظام التطبيقات المثبّتة لدى الأطفال وأذونات التطبيقات في Family Link.

* عليك مراجعة التطبيقات على جهاز طفلك الخاضع للإشراف بعناية وإيقاف التطبيقات التي لا تريد أن يستخدمها طفلك. تجدر الإشارة إلى أنك قد لا تتمكن من إيقاف بعض التطبيقات المثبتة مسبقًا.

 *لمعرفة الموقع الجغرافي لجهاز الطفل أو المراهق، يجب أن يكون الجهاز مشغّلًا ونشطًا في الآونة الأخيرة ومتصلاً بالإنترنت.

 *لا تتوفر التطبيقات التي ينصح المعلّمون باستخدامها إلا على الأجهزة التي تعمل بنظام التشغيل Android في الولايات المتحدة للوالدَين اللذين يبلغ أطفالهما أعمارًا معيّنة.

* يوفّر تطبيق Family Link الأدوات اللازمة لإدارة تجربة طفلك على الإنترنت، إلا أنه لا يجعل الإنترنت مكانًا آمنًا، بل تم تصميم هذا التطبيق لمنح الوالدَين بعض الخيارات للتحكّم في طريقة استخدام أطفالهما للإنترنت وتشجيع التواصل والحوار بشأن كيفية استخدام الإنترنت.





تعليقات